"لجنة التحقيق تنجز تقريرا حول حادث منجم "تيويت

عملا بالتزام وزارة الطاقة و المعادن و الماء و البيئة بإطلاع الرأي العام على نتائج التحقيق الذي تم القيام به على إثر حادث منجم "تيويت" (إقليم تنغير) بتاريخ 25 نونبر الماضي، و الذي نتج عن الانهيار الجزئي لحوض تخزين و معالجة المخلفات المنجمية للمنجم مما أدى إلى تسرب البعض منها، يوضح السيد الوزير، عبد القادر اعمارة، أنه تم إنجاز تقرير مفصل حول ملابسات الحادث.

و قد انتقلت لجنة متكونة من مسؤولين سامين بالإدارة المركزية والمصالح الخارجية للوزارة إلى عين المكان بتاريخ 30 نونبر، بتعليمات من السيد الوزير، لإجراء تحقيق شامل و دقيق حول الحادث المذكور. و في هذا الإطار، فقد عقدت اللجنة لقاءات مع السلطات المحلية ومسؤولي المنجم وأجرت تحقيقات حول ملابسات ومسؤوليات الحادث على مستوى الحوض المذكور والنفايات السائلة والآبار المحيطة.

و قد خلصت اللجنة إلى أن الشركة المستغلة لم تحترم التشريعات والقوانين الجاري بها العمل.

و تطبيقا للقوانين الجاري بها العمل وبالخصوص منها الفصل 55 من القانون رقم 95-10 حول الماء، المنشور في الظهير154-95-1 الصادر في 16 غشت 1995، الذي ينص على أنه عند معاينة حصول أضرار تهدد الصحة أو الأمن أو السلامة العمومية، يمكن للإدارة أن تتخذ التدابير الفورية النافذة للحد منها، فإن وزارة الطاقة و المعادن و الماء و البيئة قد طلبت من السيد عامل إقليم تنغير التعليق الفوري لأشغال الشركة على مستوى الموقع المذكور. و يتعين أن يستمر قرار تعليق الأشغال إلى أن يتم استاصال كل الأضرار وتنفيذ توصيات مختلف اللجان.

و ستطلع الوزارة الرأي العام على كل التدابير التي سيتم اتخادها لاحقا.