إعطاء الانطلاقة لأول أرضية التعاون الأورو- متوسطية حول السوق الجهوية للكهرباء

يترأس وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، عبد القادر اعمارة، و المفوض الأوروبي للطاقة والمناخ، ميكيل أرياس كانييتي، يوم الإثنين 12 أكتوبر بمقر وزارة الطاقة و المعادن و الماء و البيئة، بحضور ممثل عن الاتحاد من أجل المتوسط وعن الرئاسة المشتركة الأردنية الانطلاقة الرسمية لأرضية التعاون الأورو- متوسطية حول السوق الجهوية للكهرباء.

و يأتي هذا الحدث، الذي سيعرف حضور كبار المسؤولين من الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط والفاعلين العاملين بالقطاع، بعد إطلاق أرضيات التعاون الأورو- متوسطية في مجال الطاقة يوم 6 ماي الماضي بالرباط و إطلاق أول أرضية للتعاون متعلقة بالغاز الطبيعي يوم 11 يونيو المنصرم ببروكسيل.

إن إعطاء الانطلاقة لأرضية التعاون الثانية المتعلقة بالسوق الجهوية للكهرباء تؤكد إرادة الدول الأورو- متوسطية للعمل سويا لتعزيز التعاون الجهوي التعاون الجهوي في هذا المجال لتحقيق هدف مشترك و هو ضمان تزويد دائم ومستدام للكهرباء مما يشكل عاملا أساسيا لتحقيق الازدهار المشترك بالمنطقة.

وستمكن أرضية التعاون هاته من تعزيز التبادل بين دول المنطقة في مجال الكهرباء وكذا اندماج أسواق الكهرباء وذلك بتنمية البنيات التحتية الكهربائية لاسيما الربط الكهربائي. وتنسجم أهداف أرضية التعاون المذكورة مع أهداف الاستراتيجية الطاقية الوطنية التي تطمح إلى جعل المغرب محورا طاقيا جهويا.

و خلال هذا الحدث و مباشرة بعد الجلسة الافتتاحية، سيعقد الخبراء اجتماعا لتدارس مشروع برنامج عمل أرضية التعاون الأورو- متوسطية حول السوق الجهوية للكهرباء للفترة 2016 – 2017.