المناظرة الوطنية لإعادة هيكلة النشاط المنجمي التقليدي بالمنطقة المنجمية لتافيلالت وفجيج

سيقوم الدكتور عبد القادر اعمارة، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، بتقديم خارطة الطريق لإعادة هيكلة النشاط المنجمي التقليدي بالمنطقة المنجمية لتافيلالت وفجيج، وذلك بمناسبة المناظرة الوطنية التي ستنعقد يوم الأربعاء 14 يناير 2015، بقصر المؤتمرات محمد السادس بمدينة الصخيرات انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا. 

هذا المشروع، الذي يندرج في إطار الرؤية الجديدة للوزارة  للنهوض بهذا القطاع الحيوي، يرمي بالأساس إلى إعطاء جاذبية قوية للنشاط المعدني بهذه المنطقة المنجمية التي تمتد على مساحة 60000 كلم2 وتزخر بمؤهلات معدنية واعدة غير أنها لا زالت مستغلة بطرق تقليدية بموجب ظهير فاتح دجنبر 1960، القاضي بإحداث المنطقة المنجمية لتافيلالت وفجيج.

ومن المنتظر أن يحضر أشغال هذه المناظرة، الصناع المنجميين التقليديين وممثلي المجتمع المدني بالمنطقة والمنتخبين، وكذا عدة قطاعات وزارية والمقاولات المهنية العاملة بقطاع المناجم.