منتدى الرباط الثاني للطاقة يوم 25 فبراير

 

سيقوم الدكتور عبد القادر اعمارة، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، إلى جانب السيد بيرت كوندرز، وزير الشؤون الخارجية لهولندا، والسيد أوربان روزناك، الأمين العام للميثاق الدولي للطاقة، بافتتاح منتدى الرباط الثاني للطاقة يوم الأربعاء 25 فبراير 2015 بمقر وزارة الشؤون الخارجية ‏والتعاون بالرباط.

ويأتي هذا اللقاء بعد منتدى الرباط الأول للطاقة المنعقد في شهر شتنبر 2012، والذي ‏تميز بتوقيع المغرب للبيان السياسي لميثاق الطاقة، الذي يهدف إلى تعزيز التعاون في هذا القطاع بين الدول الموقعة عليه.

كما أن هذا الملتقى، الذي تنظمه وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، بشراكة مع وزارة الشؤون الخارجية الهولندية وأمانة الميثاق الدولي للطاقة، يشكل بالنسبة لدول الشرق الأوسط وإفريقيا، مرحلة هامة نحو المؤتمر الوزاري للميثاق ‏الدولي للطاقة الذي سينعقد في شهر ماي المقبل بلاهاي.

 وسيمكن منتدى الرباط الثاني للطاقة، الذي ينظم تحت شعار "تعزيز التعاون والشراكة من أجل تنمية طاقية مستدامة بالشرق الأوسط وإفريقيا : دور الميثاق الدولي للطاقة "، من دراسة الفرص المتاحة من خلال تعزيز التعاون وتطوير الشراكات من أجل رفع التحديات المتعلقة بالولوج إلى طاقة مستدامة وبأسعار معقولة وفي المتناول.

وخلال هذا اللقاء، سيناقش المتدخلون والمشاركون من مختلف الحكومات، والعاملون في مجال الصناعة الطاقية وممثلو المنظمات الدولية والمؤسسات المالية الدولية والوسط الأكاديمي والمجتمع المدني مواضيع هامة، خاصة تلك المتعلقة بإنعاش وحماية الاستثمارات الطاقية والنجاعة الطاقية والطاقات المتجددة واستغلال الإمكانات الطاقية بإفريقيا.

ويشكل هذا اللقاء بالنسبة للمغرب، الذي يعد بلداَ نشيطاَ على مستوى التعاون الإقليمي، مناسبة جديدة لتعزيز علاقات الشراكة في مجال الطاقة مع الدول المشاركة وتقديم النموذج الطاقي المغربي الذي يثير اهتماماَ متزايداَ على الصعيد الدولي.