بلاغ صحفي

اجتماع لإقامة شراكة جديدة بين المغرب وغواتيمالا



استقبل السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، يوم الخميس 2 نونبر 2017 بمقر وزارته، معالي السيدة ساندرا إريكا جوفيل بولانكو وزيرة الشؤون الخارجية لجمهورية غواتيمالا في إطار زيارتها الرسمية للمغرب. وحضر هذا الاجتماع من الجانب الغواتيمالي: معالي السيد جاكوبو كيان سفير جمهورية غواتيمالا لدى المملكة المغربية، وشخصيات مقربة من السيدة ساندرا إريكا جوفيل بولانكو. ومن الجانب المغربي السيد عبد الرحيم الحافيظي، الكاتب العام لقطاع الطاقة والمعادن، يرافقه كبار المسؤولين.

وقد كان هذا اللقاء فرصة لمناقشة علاقات التعاون المستقبلية بين البلدين في مجالات الطاقة، لاسيما بعد افتتاح السفارة الجديدة خلال هذه السنة، ومناقشة السبل التي من شأنها تطوير هذه العلاقات.

وخلال كلمته الافتتاحية، قدم السيد عزيز رباح الوضع الاقتصادي للمغرب والأوراش الكبرى المفتوحة، فضلا عن الموقع الاستراتيجي لبلادنا بالنسبة لأفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

ومن جانبها، ذكرت السيدة ساندرا إريكا جوفيل بولانكو بالعلاقات الثنائية التي أصبحت تربط البلدين منذ عامين والاهتمام الخاص الذي توليه بلادها للمشاريع المغربية في مجال الطاقات المتجددة. وطلبت بهذا الخصوص تبادل الخبرات مع المغرب في هذه المجالات.

واقترح السيد عزيز رباح عقب ذلك، أن تقوم بعثة تجارية بزيارة للمغرب في سياق معرض مخصص لهده الغاية سنة 2018، وأن يحتضن المغرب كذلك منطقة حرة مخصصة للشركات الغواتيمالية. كما أعرب عن رغبته في دعوة وزير الطاقة والمعادن الغواتيمالي من أجل تبادل الخبرات المغربية في هذه المجالات.

وفي نهاية هذا الاجتماع، تم الاتفاق على إعداد اتفاقية-إطار في ميدان الطاقة سيوقع عليها الطرفان أثناء هذه الزيارة.