بلاغ صحفي

الدورة الثلاثين للمنتدى الدولي لغاز البترول المسال «WLPG Forum 2017»

احتضن المغرب، من الثالث إلى الخامس أكتوبر 2017 بمدينة مراكش، الدورة الثلاثين للمنتدى الدولي لغاز البترول المسال «WLPG Forum 2017» ، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، من طرف الجمعية الدولية لتطوير استعمال غاز البترول المسال «World LPG Association»، بدعم من فيدرالية الطاقة بالمملكة المغربية.

ويعد هذا المنتدى، الذي سبق لبلادنا أن استضافته سنة 1992، حدثا سنويا في مجال صناعة غاز البترول المسال (GPL)، يضم كبار ممثلي القطاعين العام والخاص، فضلا عن حكومات العديد من الدول، لا سيما الإفريقية.

وقد قام السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، بافتتاح هذه الدورة، إذ ألقى كلمة افتتاحية عرض من خلالها تجربة المملكة المغربية في ميدان غاز البترول المسال وآفاق تطويره في إطار النموذج الطاقي المغربي الجديد، الذي يرتكز أساسا على الطاقات النظيفة والمتجددة منها وكذا على النجاعة الطاقية.

وتطرقت هذه الدورة بالأساس إلى إمكانيات تطوير سوق عالمي لغاز البترول المسال خاصة بإفريقيا وكذا تزويد أسواق جديدة، بالإضافة إلى إشكاليات النظافة والسلامة والبيئة.

وقد أشار السيد رباح في كلمته أن غاز البترول المسال يمثل 23% من الاستهلاك الوطني للمنتوجات البترولية، ويرتقب أن يعرف هذا الاستهلاك ارتفاعا متزايدا بما يناهز 80% في أفق 2030.

وأضاف السيد الوزير أن المملكة المغربية تستعد لإطلاق مجموعة من الإصلاحات المهمة في قطاع المنتوجات البترولية بما فيها غاز البترول المسال، من أجل وضع نظام جديد لحكامة القطاع وتعزيز أمن الامدادات وكذا إجراءات السلامة وحماية البيئة. وبالتالي، يشكل هذا المنتدى فرصة سانحة للفاعلين المغاربة للاطلاع على التجارب الناجحة والتقدم الحاصل في مجال غاز البترول المسال، وكذا تطوير علاقات الشراكات والتعاون مع الشركاء الأفارقة على وجه الخصوص.