بلاغ صحفي

وفد من البرلمانيين اليابانيين للإطلاع على التجربة المغربية في مجال الطاقة

اجتماع لتأكيد عزم المغرب واليابان على تعزيز وتوسيع التعاون الثنائي والثلاثي بين اليابان والمغرب وأفريقيا.

في هذا السياق، استقبل السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة يوم الثلاثاء 12 شتنبر 2017 بمقر وزارته وفدا هاما من مجلس المستشارين في اليابان يقوده السيد Genjiro Kaneko رئيس لجنة الطاقة والموارد الطبيعية في غرفة المستشارين.

وقد كان الاجتماع فرصة لمناقشة علاقات التعاون القائمة والمستقبلية بين المغرب واليابان في مجالات الطاقة وكدا مناقشة سبل تعزيز وتوطيد هذه العلاقات.

وفي كلمته الافتتاحية، أشار السيد عزيز رباح إلى أهمية التجربة اليابانية في تطوير الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية والغاز الطبيعي المسال والخدمات اللوجستية في قطاع الطاقة والبحث والتنمية، كما أكد أن المغرب يرغب في تقاسم هذه التجربة في إطار شراكة مدعمة.

وقد أغتنم السيد عزيز رباح فرصة هذا اللقاء لاقترح إمكانية إنشاء من طرف الشركات اليابانية مناطق حرة مخصصة خاصة لقطاع الطاقة، علما أن المغرب يرغب في أن يصبح مركزا إقليميا للطاقة. كما أوضح أن المغرب يوفر العديد من الفرص الاستثمارية في مجالات الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية.

وأشار أيضا السيد رباح إلى الأوراش الكبرى الجديدة في المغرب، مثل استراتيجية النجاعة الطاقية، والاندماج الإقليمي للطاقة، ومشروع الغاز ـ الطاقة « Gas to Power »، وكذا مشروع أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس والرئيس النيجيري، محمد بوهاري، الذي يندرج في إطار الرؤية الإفريقية الجديدة لبلدنا.

وفي كلمته، أشار السيد Genjiro Kaneko إلى أن اليابان يواجه مثل المغرب نفس إشكاليات الطاقة كالتبعية الطاقية وأمن التزود بالطاقة.

وأختتم رئيس لجنة الطاقة والموارد الطبيعية التابعة لمجلس المستشارين هذا اللقاء بالتذكير بأن مدينة أوساكا اليابانية مرشحة للمعرض العالمي لسنة 2025.