بلاغ صحفي

اجتماع بين السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب

انعقد يوم الجمعة 14 يوليوز 2017 بمقر وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة اجتماعا بين السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب. وهو اللقاء الثنائي الذي جمع بين السيد عزيز رباح ومستشاريه والكاتب العام لقطاع الطاقة والمعادن، وممثلين عن الجامعة الوطنية لأرباب ومحطات الوقود بالمغرب.

جاء هذا اللقاء بناءا على طلب من الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب قصد تدارس مجموعة من المشاكل والإكراهات التي أضحى يعيشها قطاع المحروقات ببلادنا إثر تحرير الأسعار.

كان هذا اللقاء مناسبة لملامسة مجموعة من القضايا لا سيما، النصوص التطبيقية للقانون الخاص بالهيدروكاربورات، خصوصا في شقه المعني بتحديد مسؤوليات أصحاب المحطات فيما يهم جودة المنتوج، وكذا توفره في السوق بما يضمن التزود به بكل سلاسة ويسر.

وقد سجل خلال هذا الاجتماع موقف السيد الوزير الذي لم يكتف بإعرابه عن تفهمه لمخاوف المهنيين بل وعد بإدخال مجموعة من الإصلاحات التي سيتم التوافق بشأنها مع لجنة مشتركة التي ستنكب على دراسة كل هذه المشاكل العالقة قصد إيجاد حلول لها، نذكر من بينها:

  • مسألة توزيع الوقود من قبل أشخاص لا يملكون محطات للوقود ويعملون على بيعه في محلات تفتقد لأدنى الشروط المهنية ولمواصفات السلامة والأمن
  • معالجة مشكلة تزود المحطات من قبل الموزعين بالحجم الظاهري عوض الحجم الحقيقي
  • دراسة بنية الأسعار وتحديدها بشكل دقيق وواضح، مما يسمح بتحقيق الربح العادل والمنصف للموزع وكذا لصاحب المحطة

وفي الختام، شدد السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة على ضرورة تبسيط الإجراءات والمساطر لفتح المجال أمام المستثمرين في هذا القطاع، وكذا العمل على إعطاء ديناميكية جديدة لأصحاب المحطات قصد فتح باب المنافسة بين الموزعين ليكون المستهلك هو المستفيد من هذا التحرير.