بلاغ صحفي

اجتماع السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والدكتور غوتز سشميدت-بريم، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية

استقبل السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، يوم الثلاثاء 19 دجنبر 2017 في مقر وزارته الدكتور غوتز سشميدت-بريم، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية في المغرب.

وقد كان هذا الاجتماع فرصة لمناقشة علاقات التعاون الحالية والمستقبلية بين البلدين في مجالي الطاقة والمعادن ومناقشة سبل تعزيز وتدعيم هذه العلاقات.

وخلال هذا الاجتماع ذكر السيد عزيز رباح بالشراكة الاستراتيجية التي تجمع المغرب بألمانيا واقترح تعزيزها من خلال إدراج محاور جديدة ذات أهمية كبيرة لتنفيذ الاستراتيجية الطاقية الوطنية مثل:

  • تعزيز التكامل الإقليمي مع أوروبا وأفريقيا؛
  • تعزيز التعاون اللامركزي (بين المدن والمناطق في كلا البلدين)؛
  • مواكبة إدماج الطاقات المتجددة في الجهد المنخفض والمتوسط؛
  • تطوير شبكة توزيع الكهرباء؛
  • تأهيل البنيات التحتية وتخزين الكهرباء؛
  • مواصلة الدينامية الحالية في ميدان النجاعة الطاقية؛
  • الحوافز الضريبية في ميدان النجاعة الطاقية؛
  • الاستفادة من التجربة الالمانية في مجال الغاز الطبيعي المسال.

وأشار السيد عزيز رباح كذلك إلى أن قطاعي المعادن والجيولوجيا لم يدرجا في برامج التعاون مع ألمانيا، واقترح إدماجهما في الشراكة الموحدة الجديدة. وذلك باعتبار المجالات التالية كأولويات:

  • وضع نظام المعلومات الجيولوجية؛
  • تعزيز القدرات في هذين القطاعين من خلال دعم إنشاء مركز للتميز مخصص لإفريقيا؛
  • إنشاء مركز للكفاءات مخصص لھذین القطاعين، على غرار المركز المغربي للتغيرات المناخية؛
  • إنشاء مختبر مخصص للجيولوجيا والمعادن؛

وفي ختام هذا اللقاء، أعرب السيد عزيز رباح عن رغبته في دعوة وزير الطاقة الألماني لزيارة عمل للمغرب.