بيان صحفي

التعاون المغربي-التنزاني
السيد عزيز رباح، يترأس بمعية وزير الطاقة التنزاني
 اجتماع اللجنة المشتركة لتتبع مذكرة التفاهم في مجالات الطاقة والمعادن.

 

ترأس السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، يوم الثلاثاء 3 يوليوز 2018 بمقر الوزارة، مع نظيره السيد ميدارد ماتوغولو كاليماني، وزير الطاقة بجمهورية تنزانيا المتحدة، الاجتماع الأول للجنة المتابعة المشتركة المنبثقة عن مذكرة التفاهم للتعاون في ميادين الهيدروكاربورات والطاقة والمعادن والجيولوجيا، الموقعة بين حكومتي البلدين، خلال الزيارة الرسمية لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، لتنزانيا في أكتوبر 2016.

 وقد كان السيد ميدارد ماتوغولو كاليماني، مرفوقا، خلال زيارة عمل إلى المغرب من 02 إلى 05 يوليوز 2018، بوفد تنزاني مهم يضم، بالإضافة إلى مسؤولي وزارة الطاقة، مسؤولين كبار بوزارة المعادن، وكذا مسؤولين كبار من شركتين عموميتين في تنزانيا، هما شركة تنزانيا المحدودة للتجهيزات الكهربائية (TANESCO) ومؤسسة تنمية النفط التنزانية (TPDC).

 وقد حضر هذا الاجتماع أعضاء الجانب المغربي في لجنة المتابعة المشتركة والتي تضم كبار مسؤولي قطاع الطاقة والمعادن، ومسؤولي المؤسسات العمومية، فضلا عن فيدراليتي الطاقة والصناعة المعدنية.

 وفي افتتاح هذا الاجتماع، أشاد السيد عزيز رباح بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، كما تطرق إلى الاهتمام الخاص الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، للقارة الأفريقية من خلال عزمه الأكيد على تعزيز التعاون مع القارة الأفريقية ودعمه لتعزيز التعاون جنوب-جنوب من أجل تنمية مستدامة للبلدان الأفريقية.

وفي هذا الإطار، كان هذا الاجتماع فرصة لبحث ومناقشة سبل تطوير التعاون بين الفاعلين من كلا البلدين قصد الاستفادة من الفرص المتاحة في المغرب وتنزانيا في قطاعي الطاقة والمعادن.

ومن جانبه، قدم السيد ميدارد ماتوغولو كاليماني قطاعات الطاقة والمعادن التنزانية. وأعرب عن رغبته في تطوير تعاون مثمر مع المغرب والاستفادة من خبرته في هذه المجالات.

وفي ختام هذا الاجتماع، ثمن السيد عزيز رباح والسيد ميدارد ماتوغولو كاليماني أهمية المحادثات واتفقا على مواصلة الاتصالات لتعزيز تعاونهما في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما من خلال تقاسم الخبرات والتجارب واقامة شراكات مربحة. كما اتفقا على وضع خطة عمل من أجل تنزيل مذكرة التفاهم للتعاون.