بيان صحفي

المغرب - البرتغال
 اجتماع حول مشروع اقامة ربط كهربائي بين البلدين

مشروع اقامة ربط كهربائي بين المغرب والبرتغال كان في صلب المباحثات بين السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والسيد خورخي سانشيز سيغورو، كاتب الدولة البرتغالي في الطاقة وذلك يوم الأربعاء 09 ماي 2018 بمقر الوزارة.

خلال هذا الاجتماع، كان كاتب الدولة البرتغالي في الطاقة مرفوقا بالسيد رودريغو كوستا، رئيس شبكة الكهرباء الوطنية بالبرتغال والسيدة ريتا فيرو سفيرة البرتغال بالمغرب ومساعديهم المقربين.

عن الجانب المغربي، حضر هذا الاجتماع السيد عبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ومسؤولين كبار بقطاع الطاقة والمعادن،

وأثناء هذا الاجتماع، أعرب السيد رباح عن ارتياحه لمستوى التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الطاقة. وأكد أن هذا التعاون تم دعمه من خلال الاتفاقيات الأخيرة الموقعة في هذا المجال خلال الدورة 13 للاجتماع المغربي البرتغالي رفيع المستوى بالرباط في شهر دجنبر 2017. وأشار إلى أن هذا التعاون هو جزء من رؤية التكامل الإقليمي التي تضع المغرب كحلقة وصل بين أوروبا وأفريقيا خاصة فيما يتعلق بالربط الشبكات الطاقية وانفتاح الأسواق.

ورحب السيد سانشيز سيغورو بدوره بمستوى العلاقات الثنائية في مجال الطاقة، ودعى إلى الاستمرار في دعم هذه العلاقات لا سيما في المجالات ذات الأولوية وهي الاندماج في الشبكات والاسواق الطاقية وتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية.

وخلال هذا الاجتماع، وقع السيد عزيز رباح والسيد سانشيز سيغورو على بيان مشترك، تم من خلاله تكليف فاعلي البلدين المعنيين بشبكات النقل وهما شبكة الكهرباء الوطنية بالبرتغال والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالمغرب، من اجل اقتراح نموذجًا لإقامة وتمويل الربط الكهربائي بين البلدين على أساس نتائج دراسات الجدوى التقنية والاقتصادية التي تم اعدادها في هذا المجال.