بلاغ صحفي

ترأس السيد عزيز رباح وزير الطاقة و المعادن و التنمية المستدامة للمجلس الإداري للمدرسة الوطنية العليا للمعادن

انعقد المجلس الإداري للمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط يوم الإثنين 8 يناير2018 تحت رئاسة السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة؛ بحضورالسيد عبد الرحيم الحافظي، الكاتب العام للوزارة والسيدة أمينة بنخضراء، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن؛ وممثلي السلطات الحكومية والمؤسسات الأعضاء في المجلس.

وقد تدارس المجلس النقاط الواردة في جدول الأعمال وصادق على محضر الاجتماع الأخير للمجلس وعلى ميزانية 2015 و2016 و2017 ومشروع ميزانية 2018. كما أكد المجلس على دعم المدرسة لتضطلع بمهامها في التكوين الأساسي للمهندسين والبحث العلمي والقيام بالدراسات والخبرة في ميادين اختصاصاتها، علاوة على التكوين المستمر لفائدة المهندسين والأطر العاملة في القطاع الصناعي. وقد أوصى المجلس بتشكيل لجنة منبثقة منه لإعداد دراسة وتشخيص دقيق لإمكانيات المدرسة في أفق بلورة رؤية استراتيجية لتطوير المؤسسة وتمكينها من الوسائل اللازمة لذلك. وقد أكد المجلس أن دعم المؤسسة يندرج في إطار الأولوية التي توليها السلطات العمومية للموارد البشرية كثروة أولى يعتمد عليها المغرب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية؛ ويعتبر التكوين الجيد للعنصر البشري دعامة أساسية للسياسات العمومية.
وقد تضمن جدول أعمال هذا الاجتماع النقاط التالي:

- الموافقة على آخر اجتماع للمجلس الإداري المنعقد بتاريخ 1 يوليوز 2016؛
- بيان أنشطة المدرسة خلال السنة الأكاديمية 2015-2016 و2016-2017؛
- تقديم افتحاص ميزانية 2015؛
- حصر ميزانية 2016 و2017 ومشروع ميزانية 2018.