بيان صحفي

حصيلة وبيان
مجلس إدارة شركة الاستثمارات الطاقية (ش.إ.ط)

انعقد تحت رئاسة السيد الوزير عزيز الرباح مجلس إدارة شركة الاستثمارات الطاقية (ش.إ.ط) في 9 يناير 2018 بمقر وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة. وقد تضمن جدول الأعمال: تقرير الأنشطة لسنة 2017 وتقديم ميزانية 2018 وانسحاب (ش.إ.ط) من رأسمال الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن).

صادق المدراء الحاضرون على ميزانية التسيير لسنة 2018. وطلب مجلس الإدارة من لجنة مخصصة بالإشراف على تنفيذ انسحاب (ش.إ.ط) من رأسمال مازن. كما كلف رئيس مجلس الإدارة اللجنة المذكورة بتحديد التموقع الجديد لـ (ش.إ.ط) وكذا دورها المحتمل في سياق المشهد الطاقي الجديد للمملكة.

قدم المدير العام لـ (ش.إ.ط) السيد أحمد بارودي حصيلته لسنة 2017 مُركزا على مجموع الأنشطة والمشاريع التي قامت بها الشركة طبقا لمختلف الفروع والقطاعات المحددة لمجال تدخل (ش.إ.ط) حتى يومه.

وقد تم عرض العديد من المشاريع المنجزة أو التي تمت مباشرتها في ميدان النجاعة الطاقية مثل برنامج المساجد الخضراء والمشروع المشترك مع المغربية للصلب ومواكبة وزارة الشؤون العامة والحكامة أو مشروع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج. هكذا طور فريق (ش.إ.ط) عدة نماذج للتدخل يمكن استنساخها لكي يستفيد منها اقتصاد الطاقة بالمغرب، على غرار الإنارة العمومية.

وتطرق المدير العام كذلك لمجموع المشاريع التي أطلقت في إطار مواكبة الجهات، حيث تم بذل مجهود هام مع جهتي سوس ماسة والرباط سلا قنيطرة. حيث تهم نلك المشاريع العديد من القطاعات الاقتصادية مثل الإنارة العمومية والتثمين الطاقي للنفايات والتنمية الصناعية في قطاعات جديدة وفي مجال التكنولوجيا المتقدمة والعالم القروي، ...الخ. وبصفة عامة، تواكب (ش.إ.ط) الجهات والجماعات على مستوى المساعدة التقنية وتقديم الخبرة والمهارة.

كما قدمت أيضا مشاريع تتعلق بقطاع الصناعة، خاصة مشروع الوحدة الصناعية لصناعة آخر جيل من الحافلات الكهربائية "صُنع بالمغرب" رفقة المصنع الصيني يانغ تسي ومجموعة ماريتا، بالإضافة إلى المشروع المرتبط بإنتاج اللوحات الشمسية الكهروضوئية "صُنع بالمغرب" مع شريك صيني مصنف Tiers1 ومجموعة جيت كونتراكترور Jet Contractor. تم توقيع هذين المشروعين بشكل رسمي في بكين في ماي 2016 بحضور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

وأخيراً، تم أيضا عرض مشاريع لإنتاج المصادر المتجددة على غرار مشروع المحطة المركزية الشمسية بمراكش بشراكة مع نوفارإنرجي Novare Energy ومشاريع المحطات المركزية الصغيرة للطاقة المائية بسيدي ادريس والحسن الثاني بشراكة مع إنرجي تير Energie Terre أو المحطة المركزية الشمسية كوباك شمس Copag-Shemsالتي تم الانتهاء من تطويرها بنسبة 100 في المائة في سنة 2017.

تمت برمجة اجتماع مجلس الإدارة التالي في يونيو 2018، وسيتناول ويضع اللمسات الأخيرة للتموقع النهائي لشركة الاستثمارات الطاقية.