بيان صحفي

زيارة السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة الى عدة منشآت كهربائية بجهة فاس – مكناس

قام السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، على رأس وفد من المسؤولين بالوزارة والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، يومي 23 و24 فبراير 2018، بزيارة عمل لجهة فاس - مكناس. وقد همت الزيارة عدة منشآت كهربائية لإنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء وكذا الكهربة القروية بالجهة.

استهل السيد الوزير زيارة للجهة بالوقوف على موقع ورشة عمل الكهربة لفائدة قرية تغبلوت (خالوقي) بالجماعة الترابية تازوتا التابعة لإقليم صفرو. وتضم هذه القرية 26 أسرة والتي من المرتقب أن يتم ربطها بالشبكة الوطنية في نهاية هذا الشهر. وكانت زيارة هذا الموقع فرصة لعرض، أمام السيد الوزير، الوضعية الحالية للكهربة القروية بجهة فاس – مكناس وكذا مرحلة إنجاز أشغال الكهربة بفئتيها الأولى والثانية.

كما انتقل السيد الوزير بعد ذلك للضويات من أجل زيارة موقعي مركزي التحويل من فئة 225/60 كيلو فولط ومن فئة 60/22 كيلوفولط بقدرة 2×20 ميكا فولط أمبير المتواجدين بإقليم مولاي يعقوب. كما قام السيد الوزير بزيارة مراكز تحويل أخرى من فئة 225/60 كيلو فولط قدرتها 2x100 ميكا فولط أمبير، ومن فئة 60/22 كيلو فولط بقدرة 2×20 ميكا فولط أمبير الذي تم تشغيله حديثا. وتلعب هذه المراكز دورا مهما في تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والمساهمة في تحسين جودة خدمة الشبكة الكهربائية بإقليم فاس.

وبتاريخ 24 فبراير 2018، قام السيد الوزير بزيارة المعمل الكهرمائي لعلال الفاسي المتواجد بالجماعة الترابية ولد عياد. تبلغ قدرة هذا المعمل 3×80 ميكا واط ويساهم في المحافظة على سلامة النظام الكهربائي وموثوقيته بالإضافة إلى إدماج الطاقات المتجددة بالمنظومة الكهربائية الوطنية.

بعد هذه الزيارة، والتي من خلالها قدم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بعرض الدور الذي يقوم به هذا المعمل ومساهمته في تلبية الطلب على الطاقة الكهربائية، قام السيد الوزير بزيارة مركز التحويل المدرع من فئة 225 كيلو فولط ومركز التحويل الرئيسي بمنطقة مطماطة من فئة 60/22 كيلوفولط بقدرة 2×10 ميكا فولط أمبير الذي تم تشغيله حديثا، ومركز التوزيع الرئيسي من فئة 60/22 كيلو فولط بقدرة 2×10 ميكا فولط أمبير. وتساهم هذه المراكز في المحافظة على سلامة التزود بالطاقة الكهربائية بجهة تاهلة مطماطة.

هذا، وقد قام السيد الوزير أيضا بزيارة لقرية الجياهنة باب بلمانات بجماعة البسابسة. وقد تمت كهربة هذه القرية المكونة من 21 أسرة في إطار برنامج الكهربة القروية الشمولي بإقليم تاونات، وقد تم ربطها بالشبكة الكهربائية في أبريل 2017. وكانت هذه الزيارة أيضا فرصة لاستعراض أمام السيد الوزير أشغال الكهربة بفئتيها الأولى والثانية. وهكذا استفادت جماعة البسابسة من برنامج الكهربة القروية من خلال كهربة 32 قرية، عن طريق الشبكة، تضم 437 1 أسرة، تمت كهربتها بالكامل وتم وضعها تحت التوتر. أما بالنسبة لإقليم تاونات، فقد استفاد من برمجة 1،808 قرية تضم 109،053 أسرة بمبلغ مالي إجمالي يقدر ب 1259 مليون درهم. وقد تم الانتهاء من كهربة 1،792 قرية منها (726 108 أسرة)، أي ما يمثل 99 %.