بيان صحفي

الندوة الرسمية لإطلاق المرصد المغربي للطاقة

ترأس السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، يومه الاثنين 15 أكتوبر 2018، حفل افتتاح الندوة الرسمية لإطلاق المرصد المغربي للطاقة، بفندق The View بالرباط.

ويهدف هذا الحدث الذي نظمته وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، بدعم من برنامج دعم السياسة الطاقية بالمغرب (PAPEM II) التابع لمؤسسة GIZ (التعاون الألماني)، إلى إبراز مهام الرصد المنوطة بمديرية الرصد والتعاون والاتصال، والارتقاء بهذه الأخيرة إلى مرتبة المرجع الوطني.

ورغبة منها في المزيد من الانفتاح على محيطها وتسهيل عملية الوصول إلى بيانات قطاع الطاقة المستنبطة من الإطار المعلوماتي، تعمل وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة على وضع آلية للرصد والإعلام والتواصل والاستشراف وصنع القرار تحت مسمى "المرصد المغربي للطاقة " والذي يمكن الاطلاع عليه عبر بوابة إلكترونية يمكن الولوج إليها من طرف العموم.

وفي هذا الإطار، وكجزء من مهمتها في إنشاء نظام للرصد الطاقي، تقوم وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بصفة مطردة بإصدار مجموعة من المعطيات والإحصائيات اللازمة للدراسات الاقتصادية، وكذا دراسات التأثير واتخاذ القرارات الاستراتيجية في قطاع الطاقة.

وقد شهدت هذه الندوة مشاركة ممثلين عن القطاعات الوزارية والمؤسسات والمقاولات العمومية والمنظمات المهنية والمراصد وكذا الشركاء الإقليميين والدوليين. كما كانت فرصة لتسليط الضوء على مشاريع التعاون المغربي الألماني في مجالي الرصد والاستشراف في الميدان الطاقي.

وتجدر الإشارة إلى أن مديرية الرصد والتعاون والاتصال مسؤولة عن إنجاز أنظمة الرصد الطاقي والمعدني والجيولوجي وتطوير برامج التعاون والتواصل وكذا السهر على تنفيذها.