بيان صحفي

توقيع اتفاقية بين وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والهيئة الوطنية
 للمهندسين المعماريين خلال الاحتفال باليوم الوطني للمهندس المعماري
 14 يناير 2019

 

نظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، اليوم الوطني للمهندس المعماري في 14 يناير 2019 ، تحت شعار "المهندس المعماري فاعل اساسي في تنمية مستدامة لمجالات حضرية و قروية منسجمة" في دورته ال33 برئاسة السيد رئيس الحكومة .

بعد كلمة السيد رئيس الحكومة و السيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، التي تضمنت خصوصا استعداد الحكومة لتسهيل المساطير الادارية المتعلقة بقطاع البناء و ايلاء الاولوية للعالم القروي ، ذكر السيد محمد غزالي ، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، بأهداف الاستراتيجية الطاقية الوطنية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية و الدور الريادي للمملكة في مجال الطاقات المتجددة .

كما اشار الى المكانة الهامة التي تحضى بها النجاعة الطاقية في هذه الاستراتيجية مبرزا التقدم الملحوظ في تطبيق البرامج و المبادرات المتعلقة بمثالية الدولة استجابة للتوجيهات الملكية. حيت ركز على قطاع البنايات الذي يمتل % 33 من الاستهلاك الطاقي الوطني ، فيما تشكل الفاتورة الطاقية ما يناهز 69 مليار درهم .

كما اكد السيد الكاتب العام ان هذه الوزارة تعمل على تطوير خبرة وطنية في مجال النجاعة الطاقية ،حيت نظمت سنة 2018، عدة دورات تكوينية لفائدة المهندسين المعماريين تحت اشراف خبراء دوليين، و ذلك للتمرس على دراسة جميع المعطيات القانونية و التقنية التي تجعلهم مؤهلين لتخطيط بنايات ذات نجاعة طاقية عالية تطبيقا للمرسوم رقم 874-13-2 المتعلق بالموافقة على ضابط البناء العام المحدد لقواعد الأداء الطاقي للمباني.

وعلى هامش هذه الدورة، تم التوقيع بين وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين على اتفاقية شراكة تتعلق بتعزيز النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة في قطاع البنايات وتهم خاصة تقوية قدرات المهندس المعماري بصفته الفاعل الأساسي لتصور و تخطيط المجال المبني في بلادنا. كما ستمكن هذه الاتفاقية من تحسين مناخ الاعمال في هذا المجال.