بــلاغ صحفي
مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر ينعقد بالمغرب سنة 2018

بعد أن عقد مرتين بالإمارات العربية المتحدة و بدولة قطر و جمهورية مصر العربية و مرة واحدة بكل من الجزائر، العراق،  سورية و المملكة الأردنية الهاشمية، سيلتئم مؤتمر الطاقة العربي لأول مرة بالمملكة المغربية تحت شعار "الطاقة و التعاون العربي" سنة 2018.

 "اختيار المملكة المغربية لاحتضان هذا المؤتمر الهام، الذي ينظم كل أربع سنوات، رغم أنها غير منتجة للطاقة الأحفورية من نفط و غاز يعكس أهمية الخيار الذي تنهجه بلادنا  بتطوير الطاقات المتجددة التي لا خلاف عن كونها طاقات المستقبل بالإضافة إلى تناغمها الكبير مع البيئة" يؤكد وزير الطاقة و المعادن و الماء و البيئة، الدكتور عبد القادر اعمارة.

وقد بدأت فكرة عقد المؤتمر بقرار مجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) شهر ماي 1977. و تقوم هذه المنظمة وجامعة الدول العربية و الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي و الاجتماعي والمنظمة العربية للتنمية الصناعية و التعدين بالإشراف على المؤتمر و تنظيمه بهدف تحقيق شمولية تمثيل الدول العربية و لربط الطاقة بالتنمية.