Liens Ignorer la navigationCommuniquesDePresse

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[3]‬

​شاركت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، في "منتدى العم ...

اقرأ المزيد

ألقت السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، كلمة مسجلة عبر ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

الطاقات المتجددة عامل أساسي في التنافسية الاقتصادية للمغرب

08/11/2019 | الطاقات المتجددة

نظمت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة بشراكة مع مؤسسة التعاون الألماني PAREMA، يوم الجمعة 08 نونبر 2019 زيارة لمصنع الفاعل الألماني لمولدات الطاقة الريحية "سيمنس غامسا" بطنجة على هامش الورشة المنظمة حول موضوع " دور وسائل الإعلام في مستقبل متجدد".

والغرض من هذه الزيارة هو تمكين الصحفيين من التعرف على أول مصنع لشفرات التوربينات الريحية يتم إنشاؤه في إفريقيا والشرق الأوسط، والذي يصدر المغرب من خلاله شفرات التوربينات الريحية إلى أوروبا.

وأوضح السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة خلال هذه الزيارة أن الطاقات المتجددة تشكل عاملا أساسيا في التنافسية الاقتصادية للمغرب، لاسيما أن الطلب على الطاقات المتجددة في تزايد مستمر واستغلال الموارد النظيفة أصبح أمرا لا محيد عنه بالنسبة لعدد من القطاعات.

وأشار إلى أن زيارة هذا المصنع المتخصص في صناعة مراوح وتوربينات مولدات الطاقة الريحية تجسد وعود الاستراتيجية الطاقية الوطنية، التي تقوم على إنتاج الكهرباء من أجل التصنيع.

كما اعتبر السيد رباح أن هذا النوع من المصانع دليل على الإقلاع الذي يشهده الاقتصاد الوطني ومناخ الأعمال بالمملكة، إلى جانب متانة التعاون بين المغرب وألمانيا.

من جهته، أشاد المدير العام لمصنع "سيمنس غامسا" المغرب، جان بييتر كول، بالاهتمام الذي توليه وسائل الإعلام لموضوع الانتقال الطاقي، والذي يعتبر من العوامل الأساسية في التطور الاقتصادي للمغرب وفي مجال إحداث فرص الشغل.

وأشار إلى أن هذا المصنع، الذي يشكل إحدى الوحدات الحديثة للمجموعة عبر العالم، يقوم بتصنيع وتصدير شفرات توربينات الطاقة الريحية والمصنوعة "100 بالمائة بالمغرب" لفائدة الزبائن بإفريقيا والشرق الأوسط، مذكرا بأن المجموعة تعتبر من بين أكبر 3 مجموعات متخصصة في الطاقة الريحية بالعالم.

ويقع المصنع، الذي افتتح عام 2017 ويمتد على مساحة تصل إلى 37 ألف و500 مترا مربعا، على بعد 35 كيلومترا من ميناء طنجة المتوسط، الذي يعتبر البوابة الرئيسية لتصدير إنتاج المصنع.

ويتم بالمصنع إنتاج توربينات الطاقة الريحية بقدرة إنتاجية تصل إلى 4,2 ميغاواط، وشفرات المراوح بطول يصل إلى 63 مترا، وهو الإنتاج الذي يوجه للتصدير نحو بلدان أوروبية وإفريقية وبالشرق الأوسط، إلى جانب تموين بعض المشاريع المحلية.