Liens Ignorer la navigationCommuniquesDePresse

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[3]‬

​شاركت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، في "منتدى العم ...

اقرأ المزيد

ألقت السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، كلمة مسجلة عبر ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

الندوة المنظمة من طرف الهيئة العربية للطاقة المتجددة حول مستقبل تكنولوجيا الهيدروجين

23/12/2020 | الطاقات المتجددة

ترأس السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الأربعاء 23 دجنبر 2020، عبر تقنية التواصل عن بعد، ندوة نظمتها الهيئة العربية للطاقة المتجددة (AREC) حول مستقبل تكنولوجيا الهيدروجين.

في كلمته التي ألقاها خلال هذه الندوة، ركز السيد عزيز رباح، رئيس الهيئة العربية للطاقة المتجددة، على ضرورة استغلال طاقة الهيدروجين في الوطن العربي كمحفز رئيسي للتنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر مع العمل على توفير البنية التحتية وإنشاء مراكز البحث والتطوير وتأهيل الموارد البشرية العربية في مجال طاقة الهيدروجين كوقود المستقبل.

كما قام الدكتور ابراهيم بدران، بإلقاء كلمة الهيئة العربية للطاقة المتجددة، والتي دعا من خلالها البلدان العربية إلى مضاعفة جهودها لتحقيق التكامل في منظومات الطاقة وإلى ضرورة التعاون فيما بينها لخلق قاعدة قوية تمكن من مواكبة التطور العالمي في مجال طاقة الهيدروجين وخلايا الوقود.

ومن جهته أعرب السيد محمد الطعاني، أمين عام الهيئة العربية للطاقة المتجددة، على ان ما يشهده العالم من تطور متسارع لطاقة الهيدروجين وخلايا الوقود سيكون انطلاق عصر جديد للطاقة المتجددة بالتحول من البطاريات الى خلايا الوقود لتخزين الطاقة بصورة آمنة وفعالة، داعيا إلى ضرورة إقبال الدول العربية على تهيئة البنية التحتية للسيارات والنقل بالاعتماد على الهيدروجين.

كما اشتملت هذه الندوة على العديد من العروض قدمها خبراء عرب ودوليون في مجال الهيدروجين، تناولوا من خلالها، على وجه الخصوص، مواضيع تتعلق بالتقنيات الحديثة في هذا المجال ودور التعاون الدولي والبحث والتطوير في تعزيز مكانة قطاع الهيدروجين في الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

  • وقد أسفرت اشغال هذه الندوة على التوصيات التالية:
  • تشكيل لجنة عربية دائمة لوضع خارطة طريق لتطوير الهيدروجين بالوطن العربي؛
  • حث الحكومات العربية على تطوير الإطار التشريعي والتنظيمي لتشجيع الاستثمار في مجال تطوير الهيدروجين؛
  • نشر ثقافة طاقة الهيدروجين وخلايا الوقود بالدول العربية؛
  • إطلاق المنتدى العربي الأول لطاقة الهيدروجين وخلايا الوقود في السنة القادمة؛
  • إدخال الهيدرجين في الاستراتيجيات العربية للطاقات المتجددة؛
  • إنشاء مراكز بحوث متقدمة في مجال الهيدروجين وخلايا الوقود؛
  • توفير البنية التحتية وتطوير الكفاءات في مجال الهيدروجين وخلايا الوقود؛
  • اعتبار سنة 2021 سنة الهيدروجين وخلايا الوقود بالدول العربية.

حضر هذه الندوة أعضاء مجلس إدارة الهيئة العربية للطاقة المتجددة واللجنة الاستشارية الدولية لهذه الهيئة، بالإضافة إلى العديد من الخبراء العرب والدوليين في مجال الهيدروجين.