Liens Ignorer la navigationactualite

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[2]‬

صادق مجلس الحكومة المنعقد يومه الخميس فاتح يوليوز 2021 على مشروع القانون رقم 46. ...

اقرأ المزيد

استقبل السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الإثنين 28 يونيو 2021 ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

السيد عزيز رباح في زيارة ميدانية لمنجم الملح المحمدية والتجاويف التي تم إنشاؤها والمزمع استعمالها لتخزين المواد البترولية



قام السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الأربعاء 2 يونيو 2021، بزيارة ميدانية لمنجم الملح بالمحمدية وكذا التجاويف التي تم إنشاؤها والمزمع استعمالها لتخزين المواد البترولية.

وقد استهل هذا الاجتماع بكلمة افتتاحية ألقاها السيد الوزير، ثم قدم المدير العام السيد كميرا عبد الرزاق عرضا لشركة الملح المحمدية "SSM" وكذلك نتائج دراسة حول استخدام التجاويف لتخزين المنتجات البترولية وأعقب هذا اللقاء زيارة ميدانية للمنجم والتجاويف.

وأكد السيد الوزير على الأهمية الفائقة التي توليها الوزارة لمشاريع تطوير قدرات تخزين المواد البترولية من أجل تعزيز الأمن الطاقي بالمملكة.

كما أوضح السيد رباح أن مناجم الملح تشكل إرثا وطنيا يمكن تثمينه في مجال التخزين لاسيما بالنظر لموقعه الجغرافي بالقرب من ميناء المحمدية. وأضاف أن تخزين مواد الهيدروكاربورات تحت الأرض في تجاويف الملح معمول بها منذ عدة سنوات في العديد من البلدان.

وفي المغرب، يتم استعمال مناجم الملح في تخزين غازات البترول المسيلة خاصة مادة البوطان من طرف الشركة المغربية للتخزين باستخدام تقنية " lessivage du sel " وتمثل قدرات تخزين البوطان من هذا النوع 70٪ من مجموع قدرات التخزين المتواجدة لهذه المادة. وبالنسبة للتقنية التي تم الوقوف عليها اليوم فهي عبارة عن تجاويف تحت الأرض يمكن استخدامها لتخزين المواد البترولية السائلة.

خلال هذه الزيارة، أشار السيد الوزير إلى أنه في إطار تعزيز تأمين تزويد البلاد بالمواد البترولية، فإن وزارة اhttps://maps.app.goo.gl/PokvUfEaNV32mvGA9لطاقة والمعادن والبيئة تشجع المشاريع التي من شأنها أن تساهم في تقوية المخزونات الاحتياطية للبلاد من هذه المواد. ويتميز هذا النوع من التخزين أنه يوفر إمكانية تخزين كميات مهمة وله ميزة لوجستيكية نوعية تتمثل في تكثيف التدفقات الأولية والربط الأمثل بمرافق تخزين جهوية.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة الملح المحمدية "SSM" هي أحد المنتجين الرئيسيين للملح الصخري، حيث تقدم مجموعة واسعة من المنتجات عالية الجودة. يقع منجم الملح على بعد 12 كم جنوب شرق مدينة المحمدية و 23 كم من مدينة الدار البيضاء.