Liens Ignorer la navigationactualite

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

السيد رباح يترأس حفل تقديم مخطط المغرب المعدني 2021-2030



في إطار تنفيذ التوجهات الملكية السامية الهادفة إلى إعداد مخططات قطاعية ووضع سياسة حكومية، ترأس السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الاثنين 21 يونيو 2021 بمقر وزارة الطاقة والمعادن والبيئة بالرباط، حفل تقديم مخطط المغرب المعدني 2021 -2030.

وفي هذا الإطار، أكد السيد الوزير أن مخطط المغرب المعدني يشكل تحيينا للاستراتيجية التنموية الخاصة بالقطاع المعدني التي تم وضعها للفترة 2013 -2025 والذي يروم إعطاء دينامية جديدة للقطاع المعدني الوطني تمكن من تحسين أدائه وتعزيز وقعه على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والقدرة على الاستجابة للتحديات التي يواجهها هذا القطاع الحيوي، لا سيما تلك المتعلقة باكتشاف مكامن جديدة وخلق القيمة المضافة للمواد المعدنية المستغلة وإدماج القضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة وخاصة تلك المرتبطة بشكل أساسي بالمتطلبات الاجتماعية والبيئية.

كما أوضح السيد الوزير أن هذا المخطط، الذي ثمن ما تم تحقيقه من إنجازات في إطار استراتيجية 2013-2025، جاء بالتعديلات اللازمة والمناسبة، والتي تأخذ بعين الاعتبار الظرفية العالمية ومصالح مختلف المتدخلين، من أجل جعل قطاع المعادن قاطرة للتنمية المسؤولة والمستدامة على المستويات المحلية والجهوية والوطنية تجمع بين الحكامة الجيدة والادماج الاقتصادي والمحافظة على البيئة.

إن مخطط المغرب المعدني الذي يضع الأسس لمقاربة شاملة وعملية تهدف الى تنمية قطاع المعادن بشكل فعال وتنافسي، يتمحور حول أربع ركائز استراتيجية لاسيما تنمية نسيج تنافسي من الفاعلين وإعادة التنظيم المؤسساتي للقطاع وتعزيز الوقع الاجتماعي والمستدام للقطاع المعدني وكذلك تكييف الإطار التشريعي والآليات التمويلية والضريبية للطموحات الجديدة للقطاع.

هذه الركائز تفرع عنها 21 محوراً تنمويا والتي بدورها مقسمة إلى 58 رافعة و127 إجراءً من أجل ضمان تفعيل مخطط المغرب المعدني وضمان تنفيذه.

ومن أجل مواكبة تنفيذ مخطط المغرب المعدني تم ادراج إجراءات وتدابير بشكل دقيق في برنامج عمل ممتد من 2021 إلى 2030. كما تم وضع هياكل للحكامة تسهر على ضمان تنفيذ مخطط المغرب المعدني.