Liens Ignorer la navigationactualite

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

السيد عزيز رباح يترأس اتفاقية شراكة لتعزيز مشاريع البحث والتطوير في مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية



​ترأس السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الأربعاء 28 أبريل، اتفاقية شراكة بين المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة بحضور السيد مصطفى وادغيري، مدير المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط، والمدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، السيد بدر إيكن. 

تهدف هذه الاتفاقية بين الطرفين إلى تعزيز المشاريع البحثية التطبيقية المشتركة في مجال الطاقات المتجددة والرقمنة في الطاقة واستعادة المواد وكفاءة الطاقة

خلال هذا الحفل، أبرز السيد رباح أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار تطوير البحث العلمي في مجال الطاقات، وخاصة الطاقات المتجددة التي تعرف تطورا جد مهم على الصعيد الوطني، مشيرا إلى أن الاتفاقية تأتي بعد حصول المدرسة الوطنية العليا للمعادن على الموافقة على إجراء البحوث في مجال الدكتوراه.

وأكد السيد رباح في هذا السياق على أهمية البحث العلمي، مسجلا أن "الأزمة الصحية التي يعيشها المغرب والعالم أثبتت بأن مستقبل الاقتصاد والصناعة بالمغرب رهين بإيلاء الاهتمام اللازم لمجال البحث العلمي وزيادة الاستثمار في هذا المجال".

 كما تتضمن الاتفاقية أيضًا برامج التعليم الأكاديمي والمستمر بالإضافة إلى الولوج المتبادل إلى البنية التحتية البحثية. سيشجع هذا على تجميع الموارد وخلق التآزر من أجل تلبية الاحتياجات الوطنية بالإضافة إلى التكوين، تعمل المؤسستان على توحيد جهودهما لتطوير أنشطة البحث التطبيقي من خلال إشراك النظم البيئية الصناعية ذات الصلة.

 سيسمح هذا التعاون للأساتذة والباحثين الطلاب بالترويج لنتائج عملهم البحثي من خلال تعزيز ريادة الأعمال وخلق القيمة وتتناول المبادرة الأولى التي تمثل بداية هذه الشراكة موضوع كفاءة الطاقة في المباني المتكيفة مع المناطق الريفية، والتي يدرسها بالفعل طلاب الدكتوراه من كلا الطرفين.