Liens Ignorer la navigationCommuniquesDePresse

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[3]‬

شاركت السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، في أشغال الدو ...

اقرأ المزيد

​شاركت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، في "منتدى العم ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

الطاقة كمفتاح للنمو الاقتصادي والتعاون( السيد عزيز رباح)

23/10/2019 | عام

​شارك السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، على رأس وفد رفيع المستوى يتكون من مسؤولي قطاع الطاقة والجيولوجيا والمعادن، في المنتدى الاقتصادي "روسيا-إفريقيا" الذي نظم بمدينة سوتشي بروسيا الاتحادية، خلال يومي 23 و24 أكتوبر 2019.

ويتكون الوفد من مسؤولين عن المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن والمكتب الشريف للفوسفاط والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة المغربية للطاقة الشمسية ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة.

وللإشارة فقد تم تنظيم هذا المنتدى على هامش القمة الروسية-الإفريقية، بهدف تقوية وتنويع العلاقات التجارية والاقتصادية بين روسيا ومجموع دول القارة الافريقية، وشارك في هذا المنتدى أكثر من 3.000 فاعل اقتصادي من مختلف المجالات. حيث ترأس الجلسة الافتتاحية للمنتدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحضور عدد من رؤساء الدول والحكومات.

وعرف هذا الحدث، تنظيم 28 ورشة عمل همت تطوير العلاقات الاقتصادية وإنشاء المشاريع المشتركة ودعم التعاون في المجالين الإنساني والاجتماعي.

كما شارك السيد الوزير في مائدة مستديرة، حضرها وزراء وكبار المسؤولين عن المؤسسات والشركات الدولية، همت موضوع: روسيا وإفريقيا: التعاون في المجال الطاقي. حيث تمت مناقشة كيفية تحسين استغلال موارد الطاقات المتجددة في إفريقيا لخلق بيئة تنافسية وتحسين النجاعة الطاقية، وذلك من أجل تنويع الاستثمار كمفتاح للنمو الاقتصادي.

وخلال أشغال هذه المائدة، أكد السيد الوزير على أن قطاع الطاقة يعد من بين المجالات المهمة لتعزيز التعاون بين المغرب ونظرائه الأفارقة. حيث شاركت المؤسسات العمومية المغربية دائمًا في تنفيذ استراتيجيات الطاقة الأفريقية، من خلال دعم المؤسسات الأفريقية في مختلف مجالات خبراتها، سواء تعلق الأمر بتخطيط العرض والطلب على الكهرباء أو الهندسة أو الكهربة القروية أو الطاقات المتجددة، علاوة على أعمال بناء القدرات.

كما قام السيد الوزير بتسليط الضوء على الدور الذي تلعبه الشركات الروسية في مجالات الطاقات المتجددة والغاز الطبيعي والمعادن والجيولوجيا والنجاعة الطاقة، وأعرب عن أمله في أن تعقد الشركات الروسية شراكات مع الفاعلين المغاربة، من أجل توفير حلول تكنولوجية للتحديات الطاقية التي تواجهها إفريقيا وتعميم الولوج إلى الطاقة بالقارة.

وقد مثل رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني الملك محمد السادس نصره الله، في أشغال القمة الروسية – الإفريقية، والتي حضرها أكثر من 40 رئيس دولة وحكومة إفريقية، بغرض إقامة شراكات متعددة الأهداف بين روسيا وإفريقيا على الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي والعلمي.