Liens Ignorer la navigationCommuniquesDePresse

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[3]‬

​شاركت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، في "منتدى العم ...

اقرأ المزيد

ألقت السيدة ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، كلمة مسجلة عبر ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

وزارة الطاقة والمعادن والبيئة تعزز تعاونها مع كيبيك في قطاع المعادن

02/03/2020 | عام

على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر المنظم من طرف جمعية المنقبين والمطورين بكندا (PDAC) المنعقد في الفترة الممتدة من 01 إلى 04 مارس 2020 بمدينة تورنتو بكندا، اجتمع، يوم الاثنين02  مارس 2020، الوفد المغربي المتكون من السيد عبد العالي لفداوي مدير المعادن والهيدروكاربورات بالنيابة والسيد أحمد بلخديم مدير الجيولوجيا والسيد محسن زايدي رئيس قسم مختبرات الطاقة والمعادن والجيولوجيا والسيدة نعيمة جنيوي رئيسة مصلحة تدبير الاتفاقيات والرخص المعدنية، بالوفد الممثل لحكومة كيبيك المتكون من السيد كريستيان مورين المدير التنفيذي بالمديرية العامة لتنمية الصناعة المعدنية والسيد مايل سولين بيكارد مدير العلاقات الكندية والدولية بوزارة الطاقة والموارد الطبيعية والسيد جان فرانسوا برس، الرئيس المدير العام للمعهد الوطني للمعادن بكبيك.  

​خلال هذا الاجتماع، أشار السيد عبد العالي لفداوي إلى الشراكة المثمرة التي تربط المغرب وكندا في مجالي المعادن والجيولوجيا، وأكد على ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين واغتنام جميع الفرص المتاحة في هذين المجالين.

وبمناسبة هذا اللقاء الهام، وفي إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الثنائي بين المغرب وكندا، وكذلك الأولوية الاستراتيجية التي يوليها البلدان لتطوير قطاع المعادن، تم التوقيع على اتفاقية تعاون في مجال المعادن من قبل السيد عبد العالي لفداوي والسيد جان فرانسوا برس، وذلك بحضور السيد جوناتان جوليان وزير الطاقة والموارد الطبيعية بحكومة كبيك الذي كان مرفوقا بالسيد فرانسوا جيرولت الملحق السياسي ونائبة الوزير السيدة دومينيك سافوي ونائبة الوزير المساعد السيدة ناتالي كامدن.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى خلق إطار مناسب لتبادل المعرفة في ميدان التكوين المتعلق باكتساب مهارات عالية في مجال الصحة والسلامة بالمناجم، وكذلك استخدام التكنولوجيات الجديدة من طرف اليد العاملة بقطاع النشاط الاقتصادي المعدني بالمغرب.

ويندرج هذا التعاون في إطار تطوير تبادل المعلومات والخبرات والسياسات التي تؤطر تكوين اليد العاملة في قطاع المعادن وذلك من أجل تطوير تكوين عالي المستوى في هذا المجال.​