Liens Ignorer la navigationart

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[2]‬

​في إطار تدبيرها للأزمة الصحية المرتبطة بانتشار وباء كوفيد 19، اتخذت الحكومة مجم ...

اقرأ المزيد

شارك السيد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة في أشغال اجتماع المجلس الوز ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

كلمة السيد الوزير


في سياق يتسم بالعولمة، يتعين على المغرب أن يرفع تحديات عدة يجب لكي يتمكن من ضمان تنمية اقتصادية واجتماعية منسجمة ومستدامة. 

ولمواجهة هذه التحولات، تم القيام بإصلاحات في قطاعات الطاقة والتعدين تروم إعادة تنظيمها وتكييفها مع البيئة الاقتصادية الوطنية والدولية. هذه الإصلاحات تهدف إلى تعزيز وحماية الاستثمار الخاص وتحسين القدرة التنافسية لسلاسل القيم، وأخيرا وعلى وجه الخصوص، إلى ضمان حصول الجميع على الطاقة بأسعار معقولة.

في غالب الأحيان،  تكتسي الحقائق الطاقية طابعا إقليميا أو حتى دوليا. و نتيجة لذلك، انخرط المغرب في عدة مشاريع للتعاون مع العديد من البلدان والمؤسسات والمنظمات الدولية. تتراوح الميادين التي تغطيها هذه الشراكات من البحوث البترولية إلى الطاقات الجديدة والمتجددة، مرورا بالكهربة القروية والمراقبة والتدابير الأمنية.

وعلى صعد آخر، وفي إطار تنمية التعاون فيما بين بلدان الجنوب، أولت الوزارة اهتماما خاصا لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع البلدان الأفريقية، مما أسهم في إبرام مجموعة من الاتفاقيات الثنائية للتعاون في مجالات الجيولوجيا والتعدين والطاقة والنفط، وذلك بصفة خاصة مع دول النيجر وأنغولا وسيراليون وموريتانيا وأوغندا وموزامبيق وغانا 

ولأنه يُعد منصة محتملة للطاقة، فإن المغرب قد بادر بإصلاحات رئيسية تهدف إلى الانفتاح التدريجي والمتَحكًمِ فيه لقطاعه الطاقي، منخرطا بذلك في مسعى الاندماج لأسواق الطاقة وتعزيز التعاون الإقليمي، وذلك من خلال تنمية استراتيجية للبنى التحتية الخاصة  بالنقل والتخزين.

كما أن البعد الدولي موجود على مستوى قطاع المعادن، حيث تكتسي استدامة النشاط أهمية بالغة. هذا الأمر يتطلب مجهودات طويلة الأمد بخصوص البُنَى التحتية الجيولوجية، وملائمة الإطار التشريعي والتنظيمي والتنمية والبحوث  فضلاً عن تطوير المناجم ذات الأحجام الصغرى.

يتعين على وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، التي يتمثل دورها في بلورة وتنفيذ السياسة الوطنية للطاقة والمعادن، أن  تنفتح أكثر على كافة المتدخلين المعنيين، ولا سيما المقاولات والجامعات والجماعات الترابية. كما يجب عليها أن  تدعم المبادرات الخاصة، مع السعي إلى ضمان الأمن الطاقي واستفادة الجميع منه.

إن عملنا لن يحالفه النجاح إلا إذا كانت مجهوداتنا مستمرة وقدراتنا معززة من أجل تحقيق مهامنا التي تتطور باستمرار وتتم مزاولتها في سياقات دائمة الحركة. كما أن نجاحنا يقتضي البحث عن أكبر قدر من الوضوح بخصوص مشاريعنا وإصلاحاتنا وعن تقييم محايد ومنتظم، وكذا البحث عن التآزر خلال تنفيذ البرامج المندمجة.