Liens Ignorer la navigationactualite

 MEM_WEBPARTS - wp_btnSections ‭[2]‬

صادق مجلس الحكومة المنعقد يومه الخميس فاتح يوليوز 2021 على مشروع القانون رقم 46. ...

اقرأ المزيد

استقبل السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الإثنين 28 يونيو 2021 ...

اقرأ المزيد

مذكرة

 MEM_WEBPARTS - wp_all_actualites

شارك السيد عزيز الرباح في المائدة المستديرة الوزارية التي نظمت خلال الدورة السادسة لأعمال التحالف الدولي من أجل الابتكار



شارك السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم الاثنين 31 ماي 2021، على رأس وفد من مسؤولي الوزارة ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، في المائدة المستديرة الوزارية التي تم تنظيمها عن بعد بمناسبة الدورة السادسة لأشغال التحالف الدولي "مهمة الابتكار". ويعتبر هذا الاجتماع الدولي الأهم والرفيع المستوى الذي يعقد حول موضوع الابتكار في التقنيات النظيفة.

ويعتبر التحالف الدولي من أجل الابتكار مبادرة عالمية تضم 24 دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، تهدف إلى تسريع وثيرة الابتكار في مجال الطاقات النظيفة من خلال تقوية الاستثمار العمومي وإشراك القطاع الخاص وكذا التعاون الدولي.

وقد تميزت هذه المائدة المستديرة الوزارية، التي تم تنظيمها قبل بضعة أشهر من الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية كوب 26، بمشاركة أكثر من 20 وزيرا ومسؤولا رفيعي المستوى، ولا سيما مدراء الوكالة الدولية للطاقات المتجددة ( (IRENAوالوكالة الدولية للطاقة (AIE) والمنتدى الاقتصادي العالمي WEF))  .

وبهذه المناسبة، أكد السيد عزيز رباح على الدور الهام للابتكار في نجاح الانتقال الطاقي وضرورة تعزيز التعاون بين جميع الجهات الفاعلة العمومية والخاصة منها على المستوى الدولي من أجل تعزيز نقل التكنولوجيا وتقوية القدرات. كما أكد السيد الوزير على الحاجة للابتكار لتحسين مناخ الأعمال وجعله محفزا للتقنيات الخضراء من أجل جذب المستثمرين.

كما اغتنم السيد الوزير هذه الفرصة لتسليط الضوء على التقدم الذي أحرزه المغرب في مجال الانتقال الطاقي، والذي تمت ترجمته على أرض الواقع بوجود أكثر من مائة مشروع للطاقات المتجددة في مرحلة الإستغلال أو التطوير، إضافة إلى منصات البحث والتطوير المنجزة، ولا سيما "مركز الطاقة الخضراء" و "مركز المباني الذكية"، وكذا المنصات الموجودة في مرحلة التطوير أو البناء.

وأضاف السيد الوزير أن المغرب اعتمد خارطة طريق للفترة 2020-2030 تخص البحث والتطوير والابتكار في مجال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، بهدف دعم ومواكبة تنفيذ برامج الطاقات المتجددة، لمواكبة البرامج وخرائط الطريق التي تم إطلاقها في السنوات الأخيرة والمتعلقة بالأساس بالهيدروجين والكتلة الحيوية وتحلية مياه البحر وتطوير الإنتاج النظيف بالقطاع الصناعي وكذا الطاقات البحرية.